"بوسطة" تطلق المرحلة الثانية من مبادرتها الرائدة "بوسطة كلينك" لدعم التجارة الإلكترونية

الإثنين 09 مايو 2022 -05:11

حمادة عواد
◇ الديب: فخورون بنجاح المرحلة الأولى ونتطلع لاستفادة أكثر من 4000 شركة من المرحلة الثانية لمبادرتنا
 
 أطلقت شركة "بوسطة" الرائدة في تقديم خدمات توصيل شحنات مواقع التجارة الإلكترونية والخدمات اللوجستية ، المرحلة الثانية من مبادرة بوسطة كلينك "Bosta Clinic" التي تهدف إلى دعم التجارة الإلكترونية وخدمة أصحاب الشركات والمشروعات الصغيرة والمتوسطة وتعزيز نشاط رواد الأعمال في مجال التجارة الإلكترونية، ومساعدتهم على إقامة مشروعات ناجحة أو التوسع في المشروعات القائمة، بما يتوافق مع المتطلبات الجديدة للسوق المصري في ظل ما يشهده من تحول رقمي وشمول مالي، بما يضمن لهم تسريع ونمو أعمالهم وتحقيق أعلى عائد على الاستثمار.
يأتي إطلاق المرحلة الثانية من منصة بوسطة كلينك لخدمة أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة تماشياً مع رؤية شركة بوسطة لتسريع وتيرة التحول الرقمي ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة في مجال التجارة الإلكترونية وتعزيز تبني الشركات للتقنيات الحديثة التي توفر حلول متكاملة لعرض المنتجات وحلول الدفع الإلكتروني وشبكة التوصيل والدعم اللوجستي بما يؤدي إلى نمو أعمالها ورفع تنافسيتها على المستوى المحلي والعالمي، وبالتالي المساهمة في نمو الاقتصاد الوطني وتحقيق رؤية مصر 2030 للتنمية المستدامة.
 كانت شركة بوسطة قد أطلقت المرحلة الأولى من مبادرة بوسطة كلينك في أكتوبر من العام الماضي بهدف تسهيل دخول الشركات الصغيرة والمتوسطة لسوق التجارة الإلكترونية والحفاظ على تواجدها في ظل تقلبات السوق عبر التركيز على عدة تحديات رئيسية هي "المبيعات، التسويق، آليات التسعير، والحسابات"، وحققت هذه المرحلة نجاحاً كبيراً حيث استفادت منها أكثر من 400 شركة ناشئة، و تستضيف منصة بوسطة كلينك عدد كبير من الخبراء وأصحاب الأعمال وقادة الفكر في صناعة التجارة الإلكترونية، بما يوفر الفرصة لأصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة لاكتساب المعرفة وتبادل الخبرات واكتساب شبكة ضخمة من الاتصالات مع أشخاص مؤثرين في نفس السوق.
وتمتد المرحلة الثانية من مبادرة بوسطة كلينك "Bosta Clinic" على مدار أربعة أشهر تبدأ في مايو وتنتهي في أغسطس، وتتضمن ثماني جلسات عبر الإنترنت تغطي مجموعة واسعة من الموضوعات الهامة والغنية بالمعلومات التي تساعد المتدربين من أصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة والمهتمين بسوق التجارة الإلكترونية على نمو أعمالهم وهي:
1- "حقوق نشاطك التجاري 2022: اعرف الوضع القانوني للتجارة الإلكترونية في مصر" وتقدمها هالة رياض، المؤسس والشريك لشركة حقوقي .
2- "تنمية قيمة عملك من خلال نهج شراكات قوية" ويتحدث خلالها أحمد برادة، مدير تطوير الأعمال بشركة بوسطة.
3- "أهم أدوات لمتابعة لقياس نمو مشروعك" والتي يقدمها محمد فرجاني رئيس مجلس إدارة كونفرتد أن
4- "من غير مخاطرة: تعلم استراتيجيات توقعات الطلب وإدارة مخزونك"، ويتحدث خلالها أحمد أبو بكر، مدير المنتج بشركة بشرسوفت (Wuzzuf & Forasna
5- "نقاطك الرئيسية من أجل تحويل أفضل من الإعلانات المدفوعة"، ويقدمها محمد حازم شريف، الشريك المؤسس ومدير المنتج لشركة الكوتش.
6- "خطوة بخطوة: كيف تزيد الوعي بعلامتك التجارية على وسائل التواصل الاجتماعي؟" وتتحدث خلالها منى مخلوف خبيرة تسويق علامات تجارية. 
7- "دليل لتقديم منتج وخدمة بمعايير عالمية" وتتحدث خلالها داليا سعيد، الشريك المؤسس لموقع الرحلة. 
8- "كيف تبني أهداف المبيعات والميزانية التشغيلية؟" حيث يقدمها مراد صلاح، المدير المالي في شركة بوسطة.
قال كريم الديب مدير العمليات بشركة بوسطة: "إن استراتيجيتنا للمسئولية المجتمعية بشركة بوسطة تولي اهتماماً كبيراً بتحقيق أهداف التنمية المستدامة و رؤية مصر 2030 وفي سبيل ذلك أطلقنا هذه المبادرة الرائدة التي تهدف إلى دعم رواد الأعمال والمستثمرين وأصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة في مجال التجارة الإلكترونية لما تلعبه هذه الشركات من دور كبير في نمو الاقتصاد الوطني وجعل مصر مركزاً إقليمياً للتجارة الإلكترونية، خاصة وأن خطط التحول الرقمي والشمول المالي التي تشهدها مصر أدت إلى وضع أسس ومعايير جديدة للعمل بقطاع التجارة الإلكترونية".
وأضاف: "نفخر في شركة بوسطة بالنجاح الكبير الذي حققته المرحلة الأولى من مبادرة بوسطة كلينك "Clinic bosta"، ونتطلع لأن تستفيد من المرحلة الثانية أكثر من 4000 شركة ناشئة و صغيرة ومتوسطة بما يدعم توجه الدولة نحو التحول الرقمي وتنشيط التجارة الإلكترونية"، مشيراً إلى أن هذه المبادرة مجانية 100٪ وأن كل ما تحتاجه الشركات المستفيدة هو التسجيل في الجلسات التي تهتم بها على رابط https://bit.ly/3JRDWBu.
وأوضح أن إطلاق هذه المبادرة يعتمد على نتائج الأبحاث والدراسات الاستقصائية التي أجرتها وحدة أبحاث شركة بوسطة للخدمات اللوجستية، والتي كشفت عن وجود فجوة كبيرة في السوق بسبب نقص الموارد والمعلومات الموثوق فيها في مجال التجارة الإلكترونية، وهو ما يؤدي إلى فقدان العديد من المشاريع الصغيرة في مجال التجارة الإلكترونية لفرص النمو الحقيقية بسبب نقص المعلومات والخبرات، لذلك قررت شركة بوسطة تزويدهم بالمعرفة والمساعدة والحلول التي يحتاجون إليها ليتمكنوا من نمو أعمالهم والمساهمة بفعالية في نمو الاقتصاد الوطني.
تجدر الإشارة إلى أن شركة بوسطة الرائدة في تقديم خدمات الشحن لشركات التجارة الإلكترونية تأسست في عام 2017، وتوفر لعملائها العديد من المزايا مثل إمكانية تتبع الطلبات، وإدارة التحصيلات المالية وتبادل الشحنات والمنتجات، بالإضافة إلى خدمات إرجاع المنتج من العميل وتحصيل المبالغ المالية دون تأخير، وتغطي الشركة بخدماتها كافة محافظات الجمهورية، واستطاعت خلال فترة وجيزة أن تحقق نجاحات كبيرة ومعدلات تسليم تصل إلى 95٪ من خلال تعاونها مع العديد من شركات التجارة الإلكترونية.