رئيس جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا في حوار لـ"البوصلـــة":

"العزازي": الكُلْفَة الاستثمارية للتوسعات الجديدة 1.7 مليار جنيه مصري وتشغيلها خلال 2023

الخميس 25 فبراير 2021 -04:14
أجرى الحوار – أحمــد عمـــر
أخبار متعلقة
1.7 مليار جنيه مصري.. الكُلْفَة الاستثمارية للتوسعات الجديدة بالجامعة
نهدف خلال 2021 للحصول على مرتبة متقدمة بالتصنيف العالمي.. وضمن الـ500 جامعة الأولى من إجمالي 14 ألف جامعة
دورنا مُشَرِّف خلال أوج جائحة كورونا
يمتلك البحث العلمي بالجامعة ميزانية تتراوح بين 10 إلى 15% من الدخل
التعليم الخاص خفف الضغط على الجامعات الحكومية.. ومكملاً له
التعليم في مصر أفضل من سمعته.. ومواصلة الاهتمام بظهور جامعاتنا في التقييم العالمي للجامعات.. "مهم"
حصلنا في ديسمبر الماضي على المرتبة الأولى في التعليم الإلكتروني على مستوى الشرق الأوسط وأفريقيا
بعض الجامعات الخاصة تبالغ في أسعار الرسوم الدراسية
منذ 4 سنوات يهتم مركز "بحوث الرأي العام" التابع بعمل دراسات لمواكبة  احتياجات أسواق العمل ونشرها

قال الدكتور محمد العزازي، رئيس جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، إن الجامعة قامت بدور ملموس ومشرف خلال أوج جائحة "كوفيد 19"، حيث أنشأت دارًا للعزل داخل مبنى كبير خاص بالجامعة والمستشفى الجامعي والتابع لـ"يونيفرسيتي كلينك" لخدمة أهالي مدينة 6 أكتوبر ليضم 90 سرير وعناية مركزة وأجهزة تنفس، بالإضافة لتوعية الطلبة بالإجراءات الاحترازية والتعقيم اليومي لكل أبنية الجامعة.
وأوضح رئيس جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا في حوار لـ"البوصلـــة"، أن البحث العلمي بالجامعة يمتلك ميزانية كبيرة تتراوح بين 10 إلى 15% من الدخل، ما دفعنا لاستحداث وتحديث العديد من الأقسام بعدد من الكليات، كما أن لدينا التكنولوجيا الحيوية والتي تهتم بالبحث في مجال الفيروسات، لافتًا إلى أن  التعليم المتطور يتطلب الحوار والنقاش ولا يتسنى حدوثه إلا في أعداد بسيطة، متجهين بالنهج صوب التوسع الذي نحن بصدد تنفيذه على قطعة الأرض المواجهة للجامعة بمساحتها والتي تصل لـ 30 فدان بتكلفة استثمارية تبلغ  1.7 مليار جنيه وافتتاحها خلال عام 2023، وإلى نص الحوار..
بداية.. "التعليم المتطور" يتضمن بنودًا عدة.. ما أهمها؟
يعتمد التعليم المتطور بالأساس على الحوار والنقاش ولا يتسنى حدوث ذلك إلا في أعداد بسيطة، بحيث لا يكون الطالب متلقي وهو أحد أهم أسس التعليم المتطور، كما أن الربط بين النظرية والتطبيق من خلال التدريب العملي للطالب والزيارات الميدانية يحقق رفع إمكانات ومهارات الدارس، بالإضافة إلى الاعتماد على الوسائل الحديثة للتعليم الرقمي التفاعلي، والذي لم يتم تفعيله بتلك القوة التي نشهدها إلا مع بداية الجائحة، ولكنه متواجد بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا منذ 6 سنوات، إلى جانب التحديث الدائم للمادة العلمية، حيث إن هناك الكثير من المُتَغَيرات وهو المفهوم المتطور للتعليم.
التوأمات مع الجامعات الأجنبية.. ما أبرزها؟
عقدنا اتفاقيات مع عدة جامعات منها بريطانية ودرجات علمية مشتركة، وكذلك جامعة فلوريدا فهناك عدة اتفاقات مبرمة سواءً مع جامعات من أمريكا الشمالية أو الأوروبية. 
كم عدد الكليات بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا؟ وطاقتها الاستيعابية؟
عدد الكليات بالجامعة 14 كلية ينضم إليها 22 ألف طالب وهناك أقسام مستحدثة منذ فترة في مجال الذكاء الاصطناعي، وأجزاء حديثة في تكنولوجيا المعلومات، والتكنولوجيا الحيوية والتي تهتم بالبحث في مجال الفيروسات ولدينا تحديث مستمر بكافة كليات الجامعة. 
هل انتهيتم من الإشكالية الخاصة بالأرض المخصصة للتوسعات بمواجهة الجامعة مع الهيئة؟
بالفعل تم الانتهاء وبصدد التنفيذ للإنشاءات على مساحة في حدود 30 فدان وتم حل الإشكالية الخاصة بالأرض مع هيئة المجتمعات العمرانية في نطاق اشتراطات الهيئة وكونها امتدادًا لجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا.
كم تبلغ التكلفة الاستثمارية للتوسعات؟ 
تقدر التكلفة الاستثمارية للتوسعات بـ 1.7 مليار جنيه والتمويل بالكامل ذاتي، دون التطرق لفكرة الأفرع الجديدة في الوقت الراهن.   
ما الخطة الزمنية لإطلاق المرحلة الجديدة؟
نستهدف تشغيل المرحلة الجديدة من جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا خلال 2023. 
ما حجم مخصصات البحث العلمي بالجامعة من ميزانيتها؟
جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا لها ميزانية كبيرة جدًا في البحث العلمي ومعامل متطورة وكم لا بأس به من الأبحاث، والذي يقدر بـ 10 إلى 15% من دخل الجامعة للبحث العلمي. 
ماذا عن مواكبة الجامعة لمتطلبات أسواق العمل الداخلية والخارجية باعتبار وفود الدارسين من مختلف الأنحاء؟
منذ 4 سنوات لدينا مركز باسم "مركز بحوث الرأي العام" لعمل دراسات والقيام بنشرها ومن ضمن الدراسات قام المركز بدراسة عن الطلبة الوافدين والخريجين لمواكبة احتياجات سوق العمل. 
هل تم تقييم جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا؟
بالفعل خلال العام 2019 من قامت إحدى المؤسسات البريطانية والتي تصدر سنويًا تقييمًا للجامعات وتم الحصول على 4 نجوم من 5 في أول تقييم لنا ويُعَد تقييمًا عالميًا، والثاني أننا حصلنا في ديسمبر للعام الماضي على المرتبة الأولى في التعليم الإلكتروني على مستوى الشرق الأوسط وأفريقيا، كإنجاز حققته جامعة خاصة وناشئة حصولاً على هذه الترتيب.
كيف تُقَيِّم المؤسسات العالمية الجامعات محل التقييم؟
هناك العديد من العوامل التي يتم الأخذ بها خلال قيام المؤسسات القائمة على التقييم عالميًا منها الأبحاث العلمية، ونسبة أعضاء هيئة التدريس للطلبة والذي يعرف في الكليات النظرية بأستاذ لكل 60 طالب وفي الكليات العملية أستاذ لكل 15 طالب كالطب البشري، ونسبة الأساتذة الأجانب إلى المحليين، وميزانية البحث العلمي بالجامعة، فأي جامعة تنشأ لـ 3 أهداف تتمثل في التعليم والبحث العلمي وخدمة المجتمع.
ما مستهدفات الارتقاء التقييمي؟
نهدف خلال العام الحالي للحصول على مرتبة متقدمة للتصنيف العالمي لكل الجامعات، وصولاً إلى أن نكون في ترتيب متقدم ضمن الـ500 جامعة من إجمالي 14 ألف جامعة. 
ماذا عن رؤيتكم للتعليم الجامعي المصري؟
التعليم في مصر أفضل من سمعته، والسبب يرجع لعدم الجامعات المصرية ضمن الترتيب الدولي للجامعات لفترة كبيرة أو أن الجامعات لم تهتم بأن يكون لها مكانة بهذا الترتيب، فغالبية الأبحاث العلمية تقدم باللغة العربية، فيما تعطي المؤسسات تقييماتها للأبحاث المُقَدَّمَة باللغة الإنجليزية وهي قليلة، لنعيد وضع أنفسنا مجددًا بالأبحاث العلمية ونقوم بتقديمها باللغة الإنجليزية للتقييم، بعد التقدم وطلب الجامعة من تلك المؤسسات الدولية وضعها ضمن التقييم، وبعد استيفاء العديد من المستندات، وهو ما حدث بالنسبة لجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا.
ما الذي يميز التعليم الخاص.. برأيك؟
التعليم الخاص حقق عدة مزايا أهمها تخفيف الضغط على الجامعات الحكومية، ونعتبر التعليم الخاص مكمل للجامعات الحكومية، الأمر الآخر أن التعليم الخاص حقق مجال تعليم داخلي كبديل عن سفر الطلبة إلى دول أوروبية أو آسيوية لتلقي مجالات تعليمية، واستخدام التكنولوجيا الحديثة والتطور المتسارع. 
وما سلبياته؟
السلبيات تتمثل في تكلفة أو رسوم التعليم الخاص وهي تتفاوت من جامعة لأخرى والبعض من الجامعات الخاصة تبالغ في الرسوم الدراسية، مع مراعاة الحدود المختلفة للدخول.  
ماذا عن الأنشطة الترفيهية؟
بالجامعة العديد من الأنشطة منها الرياضية والثقافية والاجتماعية، وتعد جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا من الجامعات القليلة التي تتميز بإمكانات لشمولها ملعب لكرة القدم "Olympic Size"، و4 ملاعب تنس وجيم لقيام الطلاب وأعضاء هيئة التدريس، بالإضافة إلى أنشطة اجتماعية لذوي الاحتياجات الخاصة والأيتام وغيرها، كما تقوم الجامعة بعمل 4 آلاف وجبة للمحتاجين من مدينة السادس من أكتوبر خلال شهر رمضان الكريم في غير أيام الجائحة، وتتميز الجامعة بوجود مبنى الأوبرا وبداخله مدرسة للموسيقى والغناء والباليه، فلابد من مزاولة الأنشطة على اختلاف أنواعها، حيث إن مدة الدراسة بالجامعة تمثل الفترة المهمة لتكوين شخصية الطالب من خلال العديد من المناحي رياضيًا واجتماعيًا وثقافيًا فهو جزء مهم للغاية في الجامعات. 
وماذا عن المنح المجانية؟ وأي الفئات المرشحة دخولهم بها؟
نمنح سنويًا في حدود الـ200 منحة مجانية وتوجه في الأساس لأبناء الشهداء من خلال مواجهات الإرهاب وأبناء المناطق الحدودية واتفاقات مع بعض الجمعيات الأهلية وبخاصة مصر الخير، ويتم الترشيح من خلال من 10 إلى 12 منحة، بالإضافة إلى أنه بالجامعة صندوق للتكافل الاجتماعي، فهناك بعض الطلاب قد تحدث لديهم ظروف عائلية لاتمكنهم من دفع المصروفات فيتم المساعدة بهذا الصدد.
ما خطط توزيع الكليات على مستوى الجامعة كليًا؟
ستبقى الكليات العملية بالمنطقة القائمة ومنها الطب لوجود المستشفى بها، وسيتم نقل كليات العلوم الإنسانية، بالإضافة إلى كليات جديدة ككلية الفنون التطبيقية واقتصاد وعلوم سياسية وهناك دراسة محتملة لإنشاء كلية حقوق قد يتم تنفيذها ما يعني إضافة إلى الـ 14 كلية كليات قد تكون أربعة. 
كم يصل عدد المقبولين كل عام؟
نقبل سنويا 4000 طالب طبقًا لما حددته وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ومن المتوقع قبول من 6 إلى 7 آلاف طالب سنويًا لكل الكليات بعد الانتهاء من التوسعات الجديدة.
كيف ترى التوسع بأعداد الجامعات كالأهلية وغيرها؟
أتَّفِق مع التوسع في إنشاء الجامعات في كل الحالات سواءً جامعات حكومية أو أهلية أو خاصة، حيث إن التعداد السكاني تجاوز 100 مليون نسمة، وعدد الجامعات الموجودة واستيعابها ليس بالكثير، ما يدعو لرفع أعداد الجامعات إضافة إلى القائم منها بما يزيد عن 50 جامعة جديدة، والجامعات الأهلية تمثل استثمارات حكومية ولكن بمصروفات وتعود ملكيتها إلى الدولة.  


نرشح لك

  • تقارير مصوره

    • الصين الشريك التجاري الأكبر للاتحاد الأوروبي والهند في العام الماضي
    • ما هي الانعكاسات الجديدة لتولي "بايدن" وكيف تأثر الاقتصاد الأميركي في عهد الرؤساء السابقين؟
    • شاهد| العضو المنتدب لـ"الشرقيون" للتنمية الصناعية: المرحلة الأولى من المطور تنتهي خلال عام ونصف
    • شاهد| العضو المنتدب لشركة الشرقيون للتنمية الصناعية يكشف تفاصيل المرحلة الأولى للمنطقة الصناعية
    • خبير يحدد القطاعات الاستثمارية المرشحة للصعود في البورصة المصرية .. الصناعي والعقاري الأبرز

    تعليقات القراء

    أضف تعليق
    الأسم
    البريد الألكنرونى
    التعليق

    تعليقات الفيس بوك

    أحدث الاخبـــار

    الأكثر قراءة

    جميع الحقوق محفوظة لموقع البوصلة 2015