معضلة الاقتصاد المصرى بين سعر الصرف والتضخم و الفائدة
الإثنين 16 سبتمبر 2019 -05:45
 

قام البنك المركزي بخفض أسعار الفائدة بنحو 1.5 % ؛ وهو أكبر خفض يتم تنفيذه منذ قرار تعويم الجنيه قبل نهاية عام 2016 والذي شهد حينها رفع أسعار الفائدة بشكل كبير وإصدار شهادات استثمارية بفائدة تتراوح بين 16 % و 20 % وفقاً لأجل الاستحقاق ما ساهم في إقبال كثيف من قبل حائزي الدولار على تحويله إلى جنيه للاستفادة من العائد المرتفع .

وفي ظل سعي الحكومة المصرية بالتعاون مع البنك المركزي لاحتواء الآثار التضخمية الكارثية التي نجمت عن قرار التعويم وامتصاص الأسواق جزءا كبيرا من التضخم الناتج عن القرارات التي اتخذتها الحكومة من رفع أسعار الخدمات والمحروقات واستيعاب أثرها، ما أدى لانخفاض مستويات التضخم إلى قرب الـ 10 % ، وهو ما ساعد "المركزي" في خفض الفائدة واتباع سياسة توسعية لتنشيط سوق الإقراض للشركات والأفرد لتنشيط الاقتصاد ودفع عجلة النمو الاقتصادي .
وبالرغم من الآثار الإيجابية لقرار "المركزي" بخفض الفائدة علي المدخرين والتوقع باستمرار الخفض خلال المتبقي من العام الحالي؛ وأيضاً العام المقبل؛ فإن هناك مخاوف من استمرار ذلك الخفض وآثاره السلبية على فئة كبيرة من الشعب المصري التي تضع مدخراتها في البنوك للحصول على فائدة مقبولة تتراوح حالياً ما بين ( 14% و 15 % ) على الشهادات الاستثمارية، وهو ما يساعد حائزي تلك الشهادات في التغلب على متطلبات الحياة والمعيشة والتي تشهد ارتفاعا مستمرا، وبالتالي فإن الخفض الكبير المتوقع قد يؤدي إلى سحب جزء من تلك المدخرات والعودة إلى ظاهر الدولرة من جديد عبر شراء العملة الخضراء كمخزن للقيمة، والاعتماد على تحقيق ربح من خلال ارتفاع سعر صرفها، مقارنة بالسعر الحالي، وهو ما قد يؤدي لإعادة تفكير البنك المركزي في الأوضاع عند اجتماعه القادم قبل اتخاذ قرار آخر متوقع بخفض الفائدة.  

الوضع الاقتصادي المصري, بالغ التعقيد, إذ تختلط معدلات الفقر المرتفعة والبطالة للأفراد بالعجز المالي والتجاري للدولة, وبالرغم من ترشيد الاستيراد، وفقاً لما أعلنت عنه الحكومة  فإنه ما زال إجمالي الواردات أكبر من الصادرات, ويصاحب هذا ارتفاع أسعار البضائع المستوردة والمحلية حتى المعاملات أو الخدمات الحكومية , وتدني القدرة الشرائية لأفراد الشعب بشكل عام بسبب فقد العملة جزءاً كبيراً من قوتها الشرائية؛ منذ ما يقرب من ثلاث سنوات؛ أي منذ قرار "المركزي" بتعويم الجنيه؛ وعلى الرغم من المكاسب الطفيفة التي يحققها الجنيه، والتي وصلت إلى ما يقرب من 7 % منذ بداية العام؛ فإن تذبذب وارتفاع أسعار صرف العملات الأجنبية أمام الجنيه المصري بعد التعويم, مازال هو المؤثر الأقوى الذي لم تستطع الأسواق امتصاص آثاره، ولم يستطع الأفراد تكوين مدخرات لمواجهة الوضع الجديد الحالي الذي يعيشه الاقتصاد المصري؛  وهو ما يؤدي إلى ضعف ثقة الأفراد بالعملة المحلية كمخزن آمن للقيمة؛ وقد يدفعهم لإعادة التفكير في شراء العملات الأجنبية، خاصة في ظل الخفض المتوقع في أسعار الفائدة؛ وهو ما قد يؤدي إلى تآكل مدخراتهم، كما حدث مع من اشترى شهادات الاستثمار الخاصة بقناة السويس؛ خاصة من قام ببيع العملة الأجنبية التي كانت بحوزته وحولّها إلى العملة المحلية لشراء الشهادة والحصول على العائد المرتفع في حينها، إلا أنه وبعد أشهر قليلة تم اتخاذ 
قرار التعويم، الذي أفقد الجنيه المصري أكثر من ضعف قيمته أمام العملة الأجنبية.
 
الخلاصة: -
علي متخذ القرار في البنك المركزى مراعاة صغار المدخرين الذين يعتمدوا علي الفوائد التي يحصلون عليها في مواجهة متطلبات حياتهم اليومية وذلك عند اجتماعه المقبل بشأن قرار الفائدة وفي الوقت نفسه عليه ان يراعي ان هناك حاجة ملحة لدي القطاع الخاص لخفض الفائدة حتي يستطيع الحصول علي قروض لتمويل المشروعات الخاصة به ويمكن ان يتم ذلك عبر ايجاد شهادات استثمارية طويلة الأمد بأسعار فائدة مرتفعة ومنح مهلة للمدخرين خاصة الصغار منهم لشراء تلك الشهادات والاستفادة من الفائدة المرتفعه عليها 
 
 

تعليقات القراء

MRS KATHY HALL
الخميس 19 سبتمبر 2019 -02:19
انتباه: هل تبحث عن شركة قروض مالية حقيقية لإعطائك قرضًا يتراوح بين 5000 و 5000،000 يورو (للحصول على قرض عمل أو شركة أو قرض شخصي أو قروض منزلية أو قرض سيارة أو قروض توحيد الديون أو رأس المال الاستثماري أو قرض الرعاية الصحية ، وما إلى ذلك) أم أنك حرمت من قرض من بنك أو مؤسسة مالية لسبب أو لآخر؟ تقدم الآن واحصل على قرض مالي حقيقي تتم معالجته واعتماده في غضون 3 أيام. شركة قرض المقاصة التعاونية لـ METHODIST LIMLIGHT ، نحن "مقرض قروض معتمد دوليًا" يقدم قروضًا عقارية حقيقية للأفراد والشركات بمعدل فائدة منخفض 2٪ باستخدام بطاقة هويتك صالحة أو جواز سفرك الدولي للتحقق. يبدأ سداد القرض الخاص بنا لمدة عام واحد بعد استلامك للقرض ، وتتراوح مدة السداد ما بين 3 إلى 35 سنة. للاستجابة الفورية ومعالجة طلب القرض الخاص بك في غضون يومي عمل ، اتصل بنا مباشرة من خلال هذا البريد الإلكتروني: methodistcooperativeloan@gmail.com اتصل بنا بالمعلومات التالية: الاسم بالكامل:____________________________ المبلغ المطلوب كقرض: ________________ مدة القرض: _________________________ الغرض من القرض: ______________________ تاريخ الولادة:___________________________ جنس:_______________________________ الحالة الاجتماعية:__________________________ عنوان الإتصال:_______________________ الرمز البريدي المدينة:__________________________ بلد:_______________________________ احتلال:____________________________ تليفون محمول:__________________________ أرسل طلبك للاستجابة الفورية إلى: methodistcooperativeloan@gmail.com شكرا. السيدة كاثي هول مدير. شركة لايت لايت ميثوديست البريد الإلكتروني: methodistcooperativeloan@gmail.com
أضف تعليق
الأسم
البريد الألكنرونى
التعليق

تعليقات الفيس بوك

أحدث الاخبـــار

الأكثر قراءة

جميع الحقوق محفوظة لموقع البوصلة 2015