100 مليون يورو تستثمرها " مجموعة منصور" في شراكة مع مجموعة "حقك تحلم" لكرة القدم

الأربعاء 20 يناير 2021 -06:06
خاص البوصلة
- 30 مليون يورو لإنشاء أكاديمية "حقك تحلم" في منطقة غرب القاهرة
- إطلاق فريق محترف لكرة القدم النسائية يطمح لاستقطاب أفضل المواهب التي تجسد أهداف المجموعة

أعلنت أكاديمية “حقك تحلم" (Right To Dream)، اليوم، عن توقيع اتفاقية شراكة بقيمة 100 مليون يورو مع مجموعة منصور، بهدف تعزيز حضورها ودفع تحقيق أهدافها بزيادة الفرص والمساواة من خلال كرة القدم. وتعد مجموعة “حقك تحلم" (Right To Dream) منظومة بيئية عالمية تستهدف خلق الفرص، من أكاديميات كرة القدم ونوادي المحترفين والكليات والجامعات الشريكة، وأسسها رائد الأعمال الاجتماعي البريطاني توم فيرنون،.
وتعتزم المجموعة توسيع نطاق نموذجها الأكاديمي ليشمل مصر، من خلال تأسيس منصة لاستكشاف المواهب الرياضية وتطويرها، مع التركيز على المسار التعليمي، باتباع نموذج أكاديمياتها الناجح في غانا والدانمارك.
ويأتي هذا الاستثمار من خلال شركة "مان سبورت"، وهي كيان جديد تم تأسيسه من أجل هذه الشراكة، وسيخصص 30 مليون يورو لإنشاء أكاديمية "حقك تحلم" في منطقة غرب القاهرة. كما سيتم تخصيص المزيد من الاستثمارات لتعزيز أنشطة الأكاديمية عالمياً في غانا، والنادي المحترف "إف سي نوردسجيلاند" في الدوري الممتاز الدنماركى، واستكشاف الفرص في المملكة المتحدة على مستوى الأندية والأكاديميات، وبرامج المرأة والفتيات في المجموعة.
وبموجب الشراكة، ستتولى "مان سبورت" حصة الأغلبية المسيطرة على مجموعة "حقك تحلم" فيما سيبقى توم فيرنون كأحد كبار حملة الأسهم، كما خلصت الشراكة إلى تولي السيد محمد منصور، مؤسس ورئيس مجلس إدارة " مجموعة منصور "، منصب رئيس مجلس إدارة "حقك تحلم"، بينما سيشغل نجله السيد لطفي منصور، الرئيس التنفيذي لشركة "مان كابيتال"، عضوية مجلس الإدارة.
ومع هذه الشراكة، شهدت مجموعة "حقك تحلم" إجراء العديد من التعيينات الجديدة، حيث يتولى محمد وصفي منصب عضو مجلس الإدارة المنتدب للأكاديمية الجديدة المزمع افتتاحها في مصر، وستتولى بيبا جرينج منصب الرئيس الثقافي للمجموعة بشكل دائم، فيما سيتولى جان لورسن منصب رئيس مجلس إدارة "إف سي نوردسجيلاند".
بدوره، قال السيد محمد منصور، رئيس مجلس إدارة مجموعة منصور: "يشكل توم فيرنون وفريقه في مجموعة "حقك تحلم" مصدر إلهام كبير انطلاقاً من أهمية العمل الذي يقومون به والمساهمة في تحسين جودة الحياة للشباب الموهوبين في القارة الأفريقية وفي أوروبا والأمريكيتين، ولطالما أولينا اهتماماً كبيراً بهذا العمل وأنا فخور بهذه الشراكة ونتطلع إلى تحقيق كامل أهدافها، كما أننا ملتزمون بدعم المجتمعات الأكثر احتياجاً في قارة أفريقيا من خلال مؤسساتنا والأنشطة الخيرية الأخرى".

و قد صرح مسؤول من وزاره التربية و التعليم “ترعي وزاره التربية و التعليم مفهوم و فكره مشروع " حقك تحلم " لتنفيذه علي الاراضي المصرية حيث انه يمهد الطريق لعصر جديد لتطوير التعليم الرياضي لشبابنا و ذلك بالتعاون مع مجموعه منصور و التي ستتخذ خطوات كبيره نحو احداث تطورات استثماريه اجتماعيه تتماشي مع روءي و اهداف وزاره التربية و التعليم لمستقبل التعليم في مصر."

وسيشهد افتتاح الأكاديمية الجديدة في مصر إطلاق فريق محترف لكرة القدم النسائية، ليشكل نموذجاً يطمح إلى استقطاب أفضل المواهب في كرة القدم النسائية، وسيضم نخبة اللاعبات اللواتي يسعين إلى تحقيق أهدافهن، ويجسدّن أهداف مجموعة “حقك تحلم" ، وذلك تماشياً مع خطط التنمية الاجتماعية في مصر واستراتيجية التوعية العامة الرامية إلى تعزيز المساواة والدمج في الرياضة، فضلاً عن تعزيز مشاركة الشباب في تشكيل مستقبل بلدهم والمساهمة في تحقيق مستهدفات رؤية مصر 2030.

ولا تعتبر أكاديميات "حقك تحلم" مجرد منصة إعداد للمواهب، بل هي منصة تتيح الفرص للشباب داخل وخارج الملعب، حيث تهدف الأكاديمية التي تأسست في غانا قبل التوسع في أوروبا وأمريكا الشمالية، إلى دمج الأشخاص والهدف من خلال عدسة كرة القدم، كما ترتبط بجامعات ومؤسسات تعليمية عالمية المستوى وتوفر بيئة تنموية شخصية للشباب الذين يفتقرون إلى التعليم والرياضة.
وقال توم فيرنون، الذي يواصل دوره كرئيس تنفيذي لمجموعة "حقك تحلم": "على مدار 20 عاماً، استخدمت مجموعة "حقك تحلم" كرة القدم كوسيلة لتوفير فرص تحسين جودة حياة الأطفال ومجتمعاتهم من خلال الرياضة والتعليم. ومن شأن هذه الشراكة أن تساعد المجموعة في تسريع وتيرة خطط التوسع العالمية وتوفير المزيد من الفرص لمزيد من الأطفال حول العالم. وبدعم من مجموعة منصور، نتطلع إلى إرساء معيار جديد لمفهوم الرياضة الموجهة لتحقيق الأهداف لأكاديميات الأندية واللاعبين".

وتعمل مجموعة “حقك تحلم" من خلال رؤية لإنشاء سلسلة عالمية من الأكاديميات التي تغير بشكل أساسي الدور الذي تلعبه الأندية في كرة القدم اليوم، وقد تخرج بالفعل في الأكاديمية أكثر من 140 طالباً، ويدرس بها حالياً 82 طالباً.
وقالت بيبا جرانج، الرئيس الثقافي العالمي في المجموعة: "تحظى مهارة اللاعبين بأهمية مماثلة للتعليم وتنمية الشخصية والطموح، وتسعى أكاديميات "حقك تحلم" إلى تطوير كل جانب من جوانب حياة الطفل، ومنحهم أفضل دعم ممكن وإعدادهم ليشقوا طريقهم في العالم".

واختتم فيرنون: "تستهدف مجموعة "حقك تحلم" خلق مستقبل مختلف لكرة القدم العالمية، ونعتقد أنه يمكن أن تشكل نموذج أكبر لكرة القدم الموجهة لتحقيق الأهداف، حيث تلعب الأندية دوراً حيوياً في التغيير الاجتماعي، بدلاً من الاعتماد على الوعي الاجتماعي الفردي من قبل الرياضيون، وهو الدور الذي تؤديه أكاديمياتنا، وبمجرد إرساء أساس الأكاديمية في مصر، ستتجه أنظارنا نحو المملكة المتحدة.

ونتطلع مع شركائنا وفريقنا لبذل المزيد من أجل المواهب الرياضية المتنامية والإنجازات التعليمية للأطفال القادمين من خلال أكاديمياتنا، لمساعدتهم على تحقيق أحلامهم". -انتهى- للتواصل الإعلامي حول Right To Dream مجموعة Right To Dream هي النظام البيئي العالمي لخلق الفرص لأكاديميات كرة القدم ونوادي كرة القدم المحترفة والكليات والجامعات الشريكة، وتأسست عام 1999 من قبل رائد الأعمال الاجتماعي البريطاني توم فيرنون.
بدأت Right To Dream على نطاق صغير كأكاديمية واحدة غير هادفة للربح قامت بتدريب عدد قليل من الأولاد على أرض ترابية في أكرا، غانا. وشهد عام 2004 المرحلة الأولى من النمو، مع إنشاء مسار تعليمي في المدارس داخل الولايات المتحدة الأمريكية، مما أتاح لخريجي الأكاديمية فرصاً لتلقي منح دراسية كاملة تؤدي إلى الجامعة.
وتاريخياً، واصل الخريجون اللعب داخل الولايات المتحدة الأمريكية (بطولة دوري كرة القدم المتحدة) أو دوري MLS، مع انتقال آخرين للعمل في شركات كبرى. وشهد عام 2010 المرحلة الثانية من النمو، حيث تم إطلاق منشأة جديدة مبنية لهذا الغرض بقيمة 2.5 مليون دولار، وهي مدرسة دولية سكنية بالكامل استمرت في زيادة عروضها للمنح الدراسية للأطفال الموهوبين من جميع أنحاء غرب إفريقيا، ومصنفة حالياً كواحدة من أفضل أكاديميات الشباب في العالم.
وفي عام 2015، استحوذت Right To Dream على النادي الدنماركيFC Nordsjælland ، وهو الفريق الذي فاز بالدوري في موسم 2011-12، وتأهل لمراحل مجموعات دوري أبطال أوروبا 2012-13. ويركز النادي على الشباب ضمن نموذجه الخاص، وقدم الوسيلة المثالية لضمان تطوير الشباب مع امتلاك القدرات اللازمة لتحقيق إمكاناتهم الكاملة داخل وخارج الملعب. وفي عام 2017، أطلق النادي أكاديمية الفتيات الخاصة به، والتي أثبتت أنها جزء لا يتجزأ من النجاحات الأخيرة لفريقه النسائي لكرة القدم، والذي شهد ترقيات متتالية على مدار الموسمين الماضيين، والفوز بالكأس. يمكن اعتبار FC Nordsjælland ، انه يمتلك أصغر فريق في أوروبا على مدار المواسم الثلاثة الماضية، وأكثر الأندية التي تضم لاعبين من أفريقيا في كرة القدم الأوروبية، وذلك ليس فقط بسبب ملكيته.
يضم الفريق الأول للنادي تسعة لاعبين من غانا واثنين من كوت ديفوار بالإضافة إلى مدرب غاني ضمن طاقمه (مايكل إيسيان) مدعوماً ببرنامج أكاديمي رائع يمزج بين الشباب الدنماركي والغاني معاً. www.righttodream.com


نرشح لك

  • تقارير مصوره

    • الصين الشريك التجاري الأكبر للاتحاد الأوروبي والهند في العام الماضي
    • ما هي الانعكاسات الجديدة لتولي "بايدن" وكيف تأثر الاقتصاد الأميركي في عهد الرؤساء السابقين؟
    • شاهد| العضو المنتدب لـ"الشرقيون" للتنمية الصناعية: المرحلة الأولى من المطور تنتهي خلال عام ونصف
    • شاهد| العضو المنتدب لشركة الشرقيون للتنمية الصناعية يكشف تفاصيل المرحلة الأولى للمنطقة الصناعية
    • خبير يحدد القطاعات الاستثمارية المرشحة للصعود في البورصة المصرية .. الصناعي والعقاري الأبرز

    تعليقات القراء

    أضف تعليق
    الأسم
    البريد الألكنرونى
    التعليق

    تعليقات الفيس بوك

    أحدث الاخبـــار

    الأكثر قراءة

    مقالات متنوعة

    د/ جميل محمد

    04:43 - 2021/2/25

    محمد أبو أحمد

    06:10 - 2021/2/16

    ياسر السجان

    11:09 - 2020/12/28

    محمد عبد الوهاب

    10:30 - 2020/11/02

    د/ محمد الجوهري

    06:10 - 2020/10/19

    محمد حسين

    08:53 - 2020/10/11

    د/ وائل النحاس

    11:14 - 2020/8/13

    أكرم عمران

    03:55 - 2020/6/24

    الدكتور عادل عامر

    08:37 - 2020/6/14
    جميع الحقوق محفوظة لموقع البوصلة 2015