غرفة إدارة الأزمات بالعمرانية: نسعى لتوحيد الجهود لمواجهة فيروس كورونا المستجد

الأربعاء 01 أبريل 2020 -02:20
خاص - البوصلة
قال ياسر خليفة، المتحدث الإعلامى لغرفة إدارة الأزمات بالعمرانية، أن فكرة وجود غرفة إدارة الأزمات جائت نتيجة الأزمة الكبيرة التى تمر بها الكثير من دول العالم وهى أزمة فيروس كورونا المستجد؛ فكان لابد من إتحاد الجميع مع بعضهم البعض لمواجهة هذة الأزمة.

وأشار خليفة، الي أن غرفة إدارة أزمات العمرانية مكونة من عدد من ممثلى الكيانات السياسية كحزب مستقبل وطن، والحزب المصرى الديموقراطى الإجتماعى، وممثلين لعدد من الجمعيات الأهلية، ومنتدى العمرانية الثقافى، وشبكة العمرانية، وعدد من القيادات المجتمعية والشباب النشطين في الحى، بالإضافة الي النائب محمد فؤاد، والنائب إيهاب منصور، نواب العمرانية.
    
وأكد خليفة، أننا تجمعنا مع بعضنا البعض لتوحيد الجهود لمواجهة واحدة من أخطر الأزمات التى عصفت بالكثير من دول العالم بدلا من العمل بشكل منفرد، حيث أن الهدف الرئيسي لهذا التجمع مواجهة خطر فيروس كورونا المستجد والتعامل مع المستجدات الناتجة عن إنتشار هذا الفيرس.

وتابع المتحدث الرسمى لغرفة إدارة الأزمات بالعمرانية، أنه توجد عدد من الأهداف التى نسعى لتحقيقها حيث تم التنسيق مع الجهات الحكومية والتنفيذية لدعمها في مواجهة فيروس كورونا، وتوفير متطوع بكل شارع في نطاق الحى للقيام بأنشطة وأهداف الغرفة الخدمية، رصد الشائعات والإبلاغ عنها، تنظيم الطوابير الخاصة بصرف معاشات التأمينات والضمان الإجتماعى لتجنب إنتشار العدوى خاصة بين كبار السن، إنشاء صندوق مالى لعلاج الحالات الإنسانية الطارئة وقت الحظر، توفير عدد 7 سيارات لمساعدة ونقل الحالات المرضية والإنسانية الطارئة للمستشفيات خلال أوقات الحظر، التنسيق لتوفير السلع الغذائية الأساسية بسعر مناسب لمواجهة تجاوزات بعض التجار، التنسيق مع الجهات الصحية ودعمها في عمليات التطهير والتعقيم للمصالح الحكومية، حملات تعقيم ورش وتطهير للشوارع والمنازل يوميا، حملات توعية من خلال مكبرات الصوت بالسيارات لتوعية المواطنين بمخاطر فيروس كورونا المستجد، توفير عدد 2 دراجة بخاريةلتوفير الطلبات الطارئة كالأدوية للحالات الإنسانية وكبار السن وقت الحظر، محاولة تطبيق أى أفكار أو أنشطة قد تساعد وتساند المجتمع في مثل هذة الظروف  العصيبة، وما يستجد من أنشطة في حالة إنتشار الفيرس داخل نطاق الحى، ووضع خطة بديلة في حال إنتشار الوباء.
    
وأضاف خليفة، أن غرفة العمليات بدأت أعمالها منذ يومين على أرض الواقع وتمكنت من تحقيق عدد من الأهداف الرئيسية للحملة حيث تم التنسيق مع المهندس محمد نور، رئيس حى العمرانية، والدكتور أشرف إسماعيل، وكيل وزارة الطب البيطرى بالجيزة، الي جانب التنسيق مع عدد من التجار، الي جانب تنظيم عملية صرف المعاشات اليوم من خلال سرادقات للمواطنين وكراسى لكبار السن وشباب يقومون بتنظيم الصفوف مع مراعاة وجود مسافات كافية بين المواطنين بالإضافة الي وجود كحول ومطهرات لمنع إنتشار العدوى.

وأعلن خليفة، أننا وصلنا الى 100 متطوع أبدوا إستعدادهم للمشاركة، وما زال باب التطوع مفتوح لكل من يرغب في المشاركة  في هذا الدور الخدمى العظيم.




 

نرشح لك

  • تقارير مصوره

    • شاهد| سؤال الحلقة الجديدة من المسابقة الرمضانية "من هم آخر ثلاثة محافظين للبنك المركزي المصري"
    • شاهد.. حلقة جديدة من المسابقة الرمضانية لمجلة البوصلة الاقتصادية ومعلومات حول "إي فاينانس"
    • شاهد.. حلقة جديدة من المسابقة الرمضانية لمجلة البوصلة الاقتصادية "كم عدد سور القرآن الكريم"
    • شاهد.. سؤال الحلقة الثانية من المسابقة الرمضانية "ما طرق الوقاية من كورونا؟"
    • شاهد.. حلقة جديدة من المسابقة الرمضانية لمجلة البوصلة الاقتصادية" متي تم انشاء البورصة المصرية"

    تعليقات القراء

    أضف تعليق
    الأسم
    البريد الألكنرونى
    التعليق

    تعليقات الفيس بوك

    أحدث الاخبـــار

    الأكثر قراءة

    جميع الحقوق محفوظة لموقع البوصلة 2015